كيف ختمت حفظ القرآن الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، حبيت أشارك في مقالي لليوم تجربتي الملهمة والمستمرة مع القرآن الكريم من سنتين وشهرين ربنا أنعم علي بختم حفظ القرآن الكريم بعد سنين توقف وتردد ، حفظ القرآن مش محتاج مهارات أو سن معين أو إمكانيات عشان تبدأ بحفظه وتعيش مع آياته .

حفظ القرآن محتاج نية صادقة خالصة لله عزوجل “اصدق الله يصدقك” اعقلها وتوكل ، ابحث عن معلم يشدّ أزرك ويعينك على هدفك ، صحبة صالحة ومخلصة
هبدأ بأول حاجة وأهم نقطة وهي النية الصادقة ، مش هخبي علكيم أنا نويت أكتر من مرة أختم حفظ القرآن لأني بدأت مشواري من وأنا عندي 8 سنين لك وقفت كتير جدا بسبب الدراسة والسفر وعدم الاستقرار في مكان واحد ، لكن لما أخلصت النية بصدق ربنا ألهمني الصواب ودلني على المسجد والصحبة والمعلمة لحد ماخلصت ومازلت مستمرة في رحلتي ولله الحمد ، مجرد ما أخلصت النية لقيت أختي بتتصل بي وبتقولي أنا رايحة غدا أحضر حلقة قرآن في المسجد اللي جنب بيتي تحبي تيجي معايا ، مع العلم أنها تسكن في منطقة أخرى غير اللي أنا فيها لأنها متزوجة، وبعد فترة كلمتني صحبتي وقالتلي أنا رايحة مسجد بلال اللي المقطم وفي الوقت ده أنا أصلا كنت ملتحقة بالفعل بحلقة تحفيظ االلي في المسجد اللي بتحضر فيه أختي وكنت بدأت أحفظ بجدول مع صديقتي ومع ذلك قلت لنفسي زيادة الخير خيرين ورحت مسجد بلال فعلاً وترتيبات القدر تشأء أن صحبتي دي غابت حسيت أن ربنا عايز يختبر نيتي أنا رايحة عشان صحبتي ولا عشان القرآن ، وأفاجأ أن المعلمة أول ما شافتني قالتلي أنا عايزاكِ تختمي القرآن خلال السنة دي
وبدأنا بجدول مكثف فعلاً ولكن سافرت بعدها بشهر لظروف عمل والدي لكن استمريت والتحقت بحلقة قرآن وبدأت أخذ الموضوع تحدي حياة أو موت “أكون أولا أكون ” وبعد ما كنت بدأت حفظي بنصف صفحة في اليوم مع التكرار اليومي والإصرار إني ماأفوتش يوم من غير حفظ ربنا فتح عليا وزودت الكمية تدريجيا بعد نص صفحة وصلت إلى أربع صفحات ومرضتش أزود عن كده عشان أقدر أثبت الحفظ لحد ماوصلت لأخر جزء وكنت مش مصدقة نفسي ويصادف ختمتي عند سورة النمل الآية رقم 92
الآية اللي قبل الأخيرة وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ
حسيت أنها عهد صريح بيني وبين القرآن وأني لازم أفضل أتلو وأرتل لأخر لحظة في عمري وطبعا شعور اللحظة دي لازم أنتم تجربوا بنفسكم لأنه صعب يتوصف هو شعور خاص جدا جدا أك وصلت للأية اللي قبل الأخيرة وخلاص فاضل آية فرح وبكاء وإصرار على الاستمرار
التحقت بعدها بحلقات أولاين وبقيت اسمع مراجعتي واراجع مع صحبة عشان أثبت حفظي وميبقاليش حجة أني بسافر وبتنقل كتير ، الانترنت سهل حاجات كتيرة أوي مكنتش متاحة زمان ، اخلص النية واعقلها وتوكل 🙂